استقبال العام الجديد- المظاهرة الكبرى ضد الحزب الأسود والأزرق

Event on Facebook

التاريخ: يوم السبت 13/01/2018 الساعة الثانية ظهراً

المكان:  U3/U6 محطة الفيست بان هوف،  Christian-Broda-Platz

نحن، المنظمات الغير حكومية، اللاجؤون، المنظمات والتحالفات السياسية ومنظمات المجتمع المدني، فضلاً عن الكثير من الشخصيات الهامة في النمسا
نحن لا نرضى أن نكون مع الأحزاب اليمينية المتطرفة وسياساتها! ولذلك ندعوكم للمظاهرة الكبرى يوم السبت 13 كانون الثاني الساعة الثانية ظهراً قرب محطة الفيست بان هوف، لننطلق معاً بشارع الماريا هيلفى شتراسي „Mariahilfer Straße“ وصولاً إلى مقر الحكومة، وسنخرج معاً وبصوت عالٍ من كل أطياف المجتمع

ماذا يعني وجود الأزرق والأسود في الحكومة؟
هذا يعني العنصرية والتدهور الإجتماعي
الحزب اليميني المتطرف FPÖ والحزب المسيحي المحافظ ÖVP يخططون لتخفيض كبير في دعم قطاع الصحة والضمان الإجتماعي والمعاشات التقاعدية، فضلاً عن الهجوم على النقابات الحرفية وغرفة الصناعة
!!وقبل كل شيء
الأرامل، محتاجي الدعم والحماية، وذوي الإحتياجات الخاصة وغيرهم الكثير.. هؤلاء الأشخاص هم من سيعانون أكثر من غيرهم وسيتم إقصاؤهم بسبب خطة الحكومة العنصرية الجديدة، وبالتالي سَيُقصَون من الإنتخابات المقبلة ولن يُسمح لهم بالمشاركة
المسلمات والمسلمون، اللاجؤون والأجانب في الوقت نفسه سيكونون هم كبش الفداء لكل شيء مما سبق -كما الحال دوماً-
فاليمين المتطرف يريد تطبيع العنصرية وصرف الأنظار عن حقيقة الحزب اليميني المتطرف FPÖ الغير ديموقراطي والذي يسعى بروابطه الوثيقة مع النازيون الجدد ليجدوا طريقهم إلى مراكز الدولة الحساسة، وبالتالي فإن هذه الإحتجاجات ستقف ضد ذلك كله

…نحن ندعوا الجميع للمشاركة معنا في هذه الإحتجاجات والتضامن معنا

 …لا للعنصرية … لا للتدهور الإحتماعي … معاً لوقف تطبيع التطرف اليميني